يدفعُ غلاء المعيشة وكثرة الالتزامات المالية بعض الأشخاص للتفكير في تحسين مستواهم المعيشي من خلال البحث عن طرقٍ لزيادة الدخل لتحقيق بعض من أحلامهم أو للتخلص من تراكم الديون. لهذا أردنا في هذا المقال استعراض بعض الأفكار التي تساعد على الحصول على دخل دخل شهري إضافي وكسب المزيد من المال:

استخدام البطاقة الائتمانية في التسوق

توفرُ الكثير من البنوك بطاقاتٍ ائتمانيةٍ مجانية تكون مزوّدةً ببرنامج مكافآت تمنح العملاء نقاطاً أو أميالاً أو نقوداً مستردّة على كل ريال يتم إنفاقه باستخدام البطاقة، بالإضافة إلى العديد من الخصومات على المنتجات والمطاعم والفنادق، والدخول في السحوبات على العديد من الجوائز في مراكز التسوق. لهذا فإن هذه البطاقة قد تكون وسيلةً جيدةً للتوفير عند شراء الاحتياجات اليومية بشرط حسن استخدامها وتسديد كامل مستحقاتها شهرياً.
[قارن بين البطاقات الائتمانية في السعودية]

الحصول على عمل إضافي من المنزل

أصبح العمل من المنزل أمراً شائعاً هذه الأيام، فالأمر لا يحتاج إلا لوجود حاسب موصول بالإنترنت. إذ يمكن استغلال أوقات الفراغ بعد العودة من العمل أو أثناء الإجازة الأسبوعية، فكثير من الشركات تبحث عن أشخاص يمتلكون مهاراتٍ محددةٍ تمكنهم من العمل بدوام جزئي من المنزل في العديد من المجالات كالترجمة والتحرير والكتابة وإدارة المحتوى والتصميم والتسويق الإلكتروني وغيرها الكثير، وبذلك يمكن تحقيق المزيد من الدخل من خلال استغلال المواهب أو المهارات للعمل في أوقات الفراغ.

تأسيس مشروع صغير

هناك بعض المشاريع التي لا تحتاجُ لرأس مال كبير، كإنشاء متجر للتسوق الإلكتروني عبر الإنترنت وبيع بعض المنتجات التي لا تتطلب رأس مال كبير، أو ابتكار تطبيق على الأجهزة الذكية لتقديم خدماتٍ فريدةٍ للجمهور مقابل رسم اشتراك، أو العمل بأي نشاط تجاري لا يتطلب الكثير من المال، كصناعة المقتنيات اليدوية وتسويقها، أو فتح مركز للتدريب من خلال الاستفادة من خبرات العمل، فهذه المشاريع ستكون نقطة الانطلاق لمشاريع مستقبلية أكبر تسهم في زيادة الدخل وتحقيق الطموحات.
[7 خطوات عليك اتباعها عند انخفاض دخلك]

الحصول على وظيفة ثانية

العمل بأكثر من وظيفة ليس بالأمر السهل، ولكنه من الحلول الضرورية عند التفكير في زيادة الدخل. ويجب قبل البحث عن وظيفة ثانية التأكد من أن ذلك لا يتعارض مع القوانين ومن عدم وجود شرط في العقد الحالي يمنع العمل بأكثر من وظيفة، لأن ذلك قد يؤدي إلى خسارة الوظيفة الأساسية. فإذا كانت الأمور جيدة ولا يوجد ما يمنع من العمل الإضافي، يمكن البحث عن وظيفة في الكثير من المجالات كالتدريس في أحد مراكز التدريب أو العمل في مجال المبيعات في محلات التجزئة خلال الفترة المسائية، وهذا سيساعد على توفير المزيد من الدخل لتأمين متطلبات الحياة.
تحقيق المزيد من الدخل يتطلبُ استغلال أوقات الفراغ والمهارات في العمل الجاد، فإذا توفرت الإرادة مع الرغبة الحقيقية لذلك سيكون من السهل تحقيق ذلك، ومن ثم الوصول إلى الهدف المنشود، سواء كان لتغطية التكاليف المتزايدة للمعيشة أو الارتقاء بمستوى الحياة للأفضل.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here