أكّدت دراسة للمرصد  التونسي للزواج و الأسرة  شملت  300 ثنائي متزوج حول العلاقات الجنسية أن 23 % من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 29 و 48 سنة قلن إنهن أقمن علاقات جنسية خارج إطارالزواج أي 34 إمرأة من 150 خنّ أزواجهن،  بينما 48 % من الرجال من نفس الفئة العمرية أقاموا علاقاتخارج إطار الزواج أي ما يزيد عن 70 رجلا من 150 خانوا زوجاتهم .

و كشفت   الدراسة  التي نشرت صحيفة ” الصباح ” اليوم ،الأحد 9 جويلية 2017، نتائجها بأن 80 بالمائةمن الذكور تتراوح أعمارهم بين 16 و 23 سنة و هم تلاميذ و طلبة يمارسون الجنس و 68 بالمائة من الإناثمن نفس العمر يمارسون الجنس دون الزواج وهم مقتنعين بما يقومون به و 80 بالمائة منهم لا يستعملونوسائل الحماية .

و حسب الدكتور هشام الشريف المختص في الجنسانية البشرية و الباحث في علم الجنس في حديثهلصحيفة ” الصباح ”   فإن المرأة تخون الرجل الذي يهملها و يحتقرها فتنتقم من زوجها بالقيام بعلاقة معرجل غيره و نسبة الزنا بهدف الإنتقام موجودة لدى النساء أكثر من الرجال مشيرا إلى أن الخجل من بينالعوامل الأخرى التي تشجع على العلاقات الجانبية حيث أن خجل أحد الزوجين في العلاقة الحميميةيدفع أحد الطرفين للخيانة بالبحث عن شريك يكسر معه حاجز الخجل ويعيش معه الحياة الجنسية دونعقد

وقال الدكتور هشام الشريف إن 80 بالمائة من النساء تبدأ علاقتهن الجانبية بالتخاطب مع أشخاص فيمواقع التواصل الاجتماعي ثم يتطور بالتخاطب من الأحاديث العادية إلى علاقة جنسية من خلالالتشات أو الهاتف ثم لقاءات وعلاقات جنسية على أرض الواقع مؤكدا أن الرجل هو من يبحث عن العلاقاتالجنسية الجانبية حتى يعوض الإهمال الذي يجده من زوجته لا سيما بعد إنجاب الأطفال أو مرور سنواتعلى العلاقة الزوجية .

و قال الدكتور هشام الشريف إن النوع الثاني من علاقات الزنا هو بدافع الحب بين ذكر وأنثى في علاقة ” إيروسية ” فيها مودة و محبة لكن 18 بالمائة  من الرجال لديهم حالة مرضية تتمثل في الرغبة اللامتناهيةفي ممارسة الجنس التي لا حدود لها و تسمى “جنسونفسية “.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here